عن الوداع

الوداع ينتظرنا عند عتبة الباب
‏وخطواتي تتثاقل وأنا أمشي نحوه
‏وأتخيل لو لم تكن هنالك عتبة
‏ولا باب، ولا وداع

• • •

الحياة تتخللها وداعات صغيرة لا أستطيع التعود عليها

ويوجعني قلبي في كل مرة أودع

‏أودع بيتنا القديم، وأودع طفولتي فيه

‏أودع صديقة لي لا أعرف متى ستجمعني الحياة بها مرة أخرى

أودع غريباً بعدما أصبح عزيزًا، وأودع مدينتي وأهلي

 أُودع وأحمل وداعاتي معي في حقيبتي

البعض يحملون وداعاتهم معهم

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s